14‏/07‏/2011

مين هو عازمكن يا بنات يا ملاحي?



"
مين هو عازمكن يا بنات يا ملاحي?, عازمنا محمد هالشاب الفلاحي"
مقطعين من اغنية شعبية فلسطينية "فاردة - طاحت الخيل ترقص"  تقال فى حفلة زواج العريس، او فى الطلبة " حين يذهب اأهل العريس لطلب يد العروس، او لاخذها من بيت ابيها إلى بيت زوجها، تسأل سيدة عجوز مجموعة من الصبايا الجميلات من دعاهن إلى الحفل.
وقع بين يدي بالصدفة أول أمس دعوة لفرح، وبصراحة من نظرتي الاولى ظننته دعوة لاحتفال بذكرى ما ، فعلي الغلاف الخارجي ثوب فلسطيني وصورة لحنظلة ومفتاح العودة وبالداخل دعوة من والدي العرسان توضح أصل كل عائلة مهجرة منهما ويطلب اصحاب الدعوة من المعازيم ، الحضور بالزي الشعبي الفلسطيني الثوب و الغطرة ..
خطوة بسيطة جدا في اتجاه تعزيز قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا التي شارفت على 
الاختفاء في عصر السرعة ..







هناك 4 تعليقات:

عـلا - من غـزة يقول...

ماأحلاه!!

تشاك نولاند يقول...

هي فكرة الدعوه غريبة وجميلة جدا
انا كمان لما شفتها مع احد الاصدقاء
فكرتها دعوه لحفل تراثي بتقيمو
احدى المؤسسات واستغربت كتير
لما وجدتها دعوة فرح
بس الفكرة عجبتني بشدة
واكيد الفكرة محتاجة كتير جرئة
لانها بجد غريبة

:)

رندة أبو رمضان يقول...

شيئ ملموس يذكرنا وسط زحمة الحياة ان فلسطين لسا بقلوبنا حتى لو ما شفناها وما قدرنا نوصلها

سمــاء نافـــذ يقول...

كان كتير حلو الفرح

كنت موجودة