16‏/05‏/2011

سر النكبة العظيم

صباح الخير ،،
كل سنة بتمر ذكرى النكبة على شعب تهجر من أرضه زيها زي اللي قبلها، ولا اشي فرق، بس هالسنة كانت غير، مش متل البعض ما قال، لمجرد انو هاى اول مرة الشعب الفلسطيني يطلع للحدود ويتجاوز كل الخطوط الحمرا للتماس مع الاحتلال فى كزا بلد لبنان سوريا، وحتى جوااا فلسطين بالقدس بالخليل بال 48، وماننسى الفضل بعود للناس اللي دعت لانتفاضة تالتة والصلاة المليونية لنصرة القدس وتأكيد حق العودة..
نرجع لكلامنا
اول مبارح كنت بتفرج على فيلم باب الشمس الفيلم لمخرج مصري تصور في لبنان وسوريا عن قضية الفلسطيني كبني ادم مش منطلق قضية سياسية وصراعات، الصراحة الفيلم هادا لازم يتدرس فى المدارس، لانو مناهجنا اسم الله عليها، مش كفية ولاموفية حق النكبة ، من أول الفيلم بتبدا تاخد معلومات عن طريقة حياة الفلسطيني البسيط وتقاليده وبعد شوية الاحداث بتصير تجري لنوصل لأول مخيم للاجئين في التاريخ مخيم شعب الجليل، واللي كنت اول مرة اسمع عنو بحياتي بفضل المنهج الفلسطيني التحفة، وبنصحكم كملو الفيلم المكون من جزئين ..
وامبارح على وجه الخصوص كلنا شفنا فيديو لأهالي قرية مجدل شمس اللي تهجرو من بلادهم بفلسطين كيف وصلو الحدود ماهمهم تحذيرات الالغام ولا الاسلاك المكهربا، مشيو بنفس الطريق اللي تهجرو فيهم بس بفارق الاتجاه، وكيف الناس على الجهة التانية من الجولان صارو يكبرو و يهللو انهم وصللوهم ومش خايفين من البعبع، في مشهد وجع قلبي وقب من شافو وقليلة عليه الدموع، مشهد بينفي مقولة بن غورين الصهيوني الكبار يموتون و الصغار ينسون " .
وفي مصطلح غزاوي جُح لما بدا نبهدل حدا بنحكيلو :"روح الله ينكبك"، وبما انو كل اشي اكيد مستوى من اشي اخر، واضح انو مفاهيم النكبة ترسخت لاعماق اعماق اعماقنا، وانك تدعي بالنكبة على حدا اذن انت بتتمنالو عيشة تعيسة بلا ولاشي وبعيد عن كلشي محروم ومهضوم الحقوق وهيك هما اللي تهجرو من بلادهم 1948 ..

هناك 3 تعليقات:

وجع البنفسج يقول...

من أكثر الافلام التي بتتحدث عن فلسطين وبيعبر عنها هو باب الشمس ومن المسلسلات التغريبة الفلسطينية .. عن جد باشوف حالنا فيهم ..

بالنسبة للنكبة .. فعلا مصطلح .. " الله ينكبك " مش راضي يفارق خيالي من امبارح وانا باقول .. " الله ينكبوهم زي مانكبونا " ..

دمت بخير رنده ودامت ذكرى النكبة في قلوبنا ودامت فلسطين عروس العروبة .

كريمة سندي يقول...

فلسطين وذكرها ذكرى أمة محمد ككل

رندة أبو رمضان يقول...

تعرفي يا بنفسج، كل اليوم بعد ما اصحى هيك بقعد اسأل حالي يا ترى النكبة الفعلية هي اللي عشناها سنة 67 ؟
ولا اللى عشناها سنة 2008 ولا يا ترى فى نكبة مخبية؟ لقدام
انو معقول يعني فى نكبات هتيجي علينا؟ طب كيف بالله بدنا نتحملها؟ نتحمل ايش ولا ايش؟ .. ومع هيك يبقى الامل فى الله ولا تنازل عن حق العودة
كريمة .. فلسطين ارض مقدسة وكل من حولها فى رباط نحن وانتم ان شاء الله، شكراا لمرورك ..