04‏/06‏/2011

تدوينة للبنات فقط ..


التدوينة الثالثة –ضمن حملة "دون" التدوين اليومي لشهر حزيران
محلاها لمة الصحبات واللي  بيتخللها نشرة أخبار بدون فواصل إعلانية و موضوع  الحديث الرئيسي عن العرسان، فعليا الموضوع هادا يا بقلب بنكد في آخر القعدة يا بقلب بضحك هستيري من القصص اللى بتنحكى، ماحدش يحكي لأ مش صحيح
لأ لأ صحيح ونص و تلات ترباع، إلا هي تلات ترباع كيف بتنكتب ؟
مش مهم، ماعلينا، طبعا بتلاقي البنات فى القعدة هاى بنقسمو 5 أنواع، نوع اتجوز وريح بالووو وبصير يحكي بالاطلال، ونوع صانت كدة ومطرطق ودانه عالاخر راح يحكي قصة وحدة بس، ونوع بيضل يبرم يبرم يبرم فى مغامراته، ونوع لا حول ولا قوة الا بالله ماحدش سائل فيه يا إما راحت عليه، يا إما فش أمل فيه، مهمته فى القعدة الضحك على اللي بينحكى .. ونوع خامس عامل حاله ولا عباله الموضوع ..
إنو يا جماعة الخير راعو مشاعير خواتكم شوية اللى قاعدين، أبداااااااااااا، والوساوس فى دماغ كل وحدة شغالة، وكل وحدة بتعد للتانية القصص اللى حكتها.
ما تضحكوش ولا تستتفهو الموضوع، لأنو قد ما تعلمنا وتثقفنا و كبرنا، قصة النص التاني راح تشكل دايما نقطة وقوف في حياة كل منا، وشعور الخمسة اللى في القعدة شعور طبيعي جدا،والكلام اللى بحكيلكم ياها هو فعلا اللى بصير، انا مش جايباه من المريخ, و انتبهوا إزا ما كنتوش من الخمس أنواع هدول معناته في اشي غلط بصير معاكم, 
أو انكو بتكونو من النوع السادس :P

في مرة كنت بحكي مع صحبتي عن انو كل اشي مقدر وماحدا بياخد الا رزقه اللي مكتوبلو سواء بشغل بدراسة بزاوج او اى اشي تانى، المهم يا جماعة اختنا في الله اتقدملها عريس وعلى رأي ستها اشي و اشي، مهندس وابن ناس محترمين وساكن برة ومدرس بالجامعة وفيه كل المواصفات القياسية لمجتمعنا تبع المناظر، المهم صحبتنا لبست وتأنتكت وحضرت حالها لاستقبال أهل العريس، وفي اليوم الموعود إجت امه لامة اللمة من اهلو وقعدو، وطبعا حسب السيناريو العالمي، طلعت البنت حاملة كبايات العصير ، حطت الصنية عالطاولة وقعدت جنب امها زي الحمل الوديع ..
الام: واللهي بنتنا تقدملها كتير وقليل بس النصيب، وانتى عارفة مش كل من دق الباب بنفتحله
ام العريس "مبسوطة انو الباب انفتحلها": اه طبعا طبعاا  مشالله عليها قلبي انشرحلها من ساعة ما شفتها، أنا ابني اهم اشي عندو الاخلاق والعلم والاصل، باقي الحاجات ما بتعبي عينو
وهكذا وصحبتي سردتلي فى احداث كلكم عارفينــها ما بين مد وجزر، وبعد س و ج مفصل و امتحان شفهي بين ام العريس وام العروس، قررو الجماعة الحمدلله يقومو يروحو، وعند الباب سألت ام العريس عروستنا الحلوة: انت لابسة كعب ؟
البنت بكل ثقة قالتلها :اه لابسة كعب، هيووو وورجتها ياه..
ام العريس مشالله عليكي قمررررررر ..
وبعد اسبوع صحبتنا كانت فى لمة من اللمات اللى قلنا عليها فوق، وتسمع من صحبتها انو اتقدمولها نفس الناس وراحو ما رجعوش علشان العريس ما بدوش وحدة يحطها مدالية على جنبو.
إتمسو بالخير ..

هناك 4 تعليقات:

وجع البنفسج يقول...

عجبتني ..
" العريس ما بدوش وحدة يحطها مدالية على جنبو. "

باتذكر انه احنا كنا نقعد هيك قعدات في الزمانات البعيدة .. دردشة بوانيت خاصة ..

أحسن تـستاهـل يقول...

لاااااااااااااااااااا

اوعي انا كمان يقولوا عليا كده..إكمني قصيرة هههههههههه

لا رهيبة الحدوتة.. تصدقي كده عيب؟؟

هستنى تدوينة بنات تانية،، فيها نوع تاني من حواديت البنات رندوووووش

مها ميهوووو

سحر الكلمات يقول...

ههههه ميدالية .. الله يسامحه على أساس هو أكيد روميو و فيه كل الصفات الحلوة
عموما أكيد بما أنه فرقت معاه هالشغلة كتير و حكى فيها هــ الكومنت الابداعي فــهو نوعا ما سطحي

الله يعوض عليها يا رب ، إلا هي تجوزت ولا لسه ؟ ... و ان شاء الله ربنا بيرزقنا بأزواج نرضاهم خلقا و أخلاقا

دمتــي بــ ود و محبـــة

كلام يقول...

لا تعليق سوى الله يفرجها على البنات ويبعتلهم ابن الحلال، أعجبني واقعيتك في أن البحث عن شريك الحياة أمر مهم ويجب عدم التغلاضي عنه وهذا للشباب والبنات .
أنا لا أقتنع بكلام بعض البنات اللي بتيجي بتحكي أنا مش فارق نعايا أن مش مشكلة أعتقد أنها لا تقول الحقيقة