07‏/03‏/2011

كيف تقنع أهل الدار لتشارك فى 15 آذار

يمسيــكم بالصبر و طولت البال ..
عندي شحنة حنين زايدة عن الحد المسوح فيه لوطن حُر، ما بعرف هل تفجرت نتيجة اني حضرت حفل تكريم للمدونات وخلاله كان في عرض لفرقة غنت أغاني وطنية طحنت قلب الحاضرين، أو إنو موعد ظهور هالشحنة طبيعي بحت..
من شهر ومن بعد تونس وبعدها مصر و إحنا الشباب في غزة بنحضر لثورة على الانقسام، مئات من المقالات و المجموعات على الشبكة كلها بتحشد لهادا اليوم مستهدفة الشباب على وجه التحديد ..
العقبة اللي ححكيها واجهتها عدة بنات و احتمال شباب كمان، عينة مصغرة من قصص بنات أنا سمعتها بس الفرق انها صارت معي.
أنا : " بابا بدي أنزل يوم 15 آذار على التجمع و أشارك لو سمحت"
الرد: "اقعدي يابا الله يهديكي".
أنا: " بس هادي اللحظة اللي كلنا بنستناها عشان نتحرك ونقتل الصمت وننتقل ل مرحلة الشعب بيحددها".
الرد:" يابا انت مش شايفة ايش صار بالشباب اللي طلعو وخاصة البنات؟، مش انت بتعرفهيم وصحباتك، ما حكولكيش؟".
أنا: " حكولي، بس اللي عملوه مش غلط، انت شايف انو غلط نسكت عالانقسام و الحصار؟".
الرد:" مش غلط يابا، بس ساعة ما ياخدوكي مش هعرف اجيبك، لأنو ببساطة بعرفش حدا فيهم".
بعتقد الكلام لغاية هنا بكفي ووصل اللي بدي ياه، والله راح تواجهو كلكم وبالاخص الصبايا، بس هادا كان ملخص الحوار الاول،وكان شبهو الحوار التاني والتالت، بنصيحة صديقة إحكو معهم بهدوء وتروي ومن دون عصبية، يعني بين قوسين" اتخلوش زرابينكم تطلع"
إمبارح كنت بحكي مع بابا في نفس الموضوع بردو كمحاولة شبه أخيرة 
أنا:" بابا انا حشعر بالعار لو ما نزلت يوم 15 آذار".
الرد:" ليش يابا ؟" .
أنا:" كيف ليش يا حج احنا الشباب صارلنا كتير بننتظر هالفرصة واحنا مش اقل من شباب اى دولة احنا صحاب حق مش انت اللي كنت بتحكيلنا على الانتماء للوطن، صارلنا مدة طويلة واحنا بنحشد لهاليوم، نقوم احنا الشباب اللي مفروض فينا نكون نقطة انطلاقة نتخلى عن مبدئنا على أقرب مفرق".
الرد:" فكري يابا منيح، انا بمنعكيش بس انا خايف عليكي"
أنا:"بعرف والله يا حج بس احنا ما تعودنا نتخاذل فيوم او ننسحب ، انا بعد اذنك بدي أنزل، لانو ما اعتقد ضميري راح يسيبني في حالي وانا بتخلى عن مبادئي وصوتي ووطني".
ونرجع لجرعة الحنين الزايدة اللي ظهرت  فى الاحتفال و الكلام اللى إنقال هناك و الروح العالية و المشجعة أعطت دفعة للكل شباب و أهالي، أرجوكم خلو عندكم الشجاعة و الصبر اولاً و أخيرا و احكو مع أهلكم صحابكم والكل، عشان نوقف وقفة وحدة ..
وحابة هالمرة نتفاعل ونطلع بطرق لاقناع أهلنا .. وسمعونا صوتكم

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

جميل جداً مقالك يا رندة

لا تستلمي عزيزتي، وانزلي الشارع.. كل ما زاد عددنا كل ما حمينا حالنا اكتر

ان كان بالضفة وان كان بغزة، السلطات بتستقوي ع العدد القليل
بس لما بيكونوا المتظاهرين بالالاف مش رح يعملولنا اشي