12‏/01‏/2011

قناة القلق الشعبية

مسا الخير،،
مشاهدينا، قرآئنا أو حتى مستمعينا ..
تدوينتي هالمرة زغيرة، بس لأنو الكلام القليل أكتر نفعا أحيانا
الكل اليوم بحكي عن الحرب اللي جاية، الناس ما عندهاش اشي يشغلها، بدكو الصحيح مش خايفين، فريق ماشي ع قاعدة "إيش هنشوف أكتر من اللي شفناه"،  وفريق بقلك بدنا آكشن بالحياة، ماتعودناش على الركود السياسي، أصلا إحنا لو لاحظنا حياتنا كمجتمع فلسطيني بال100 سنة الأخيرة بنلاقينا بننتقل من حدث ل حدث، احتلال وبيع اراضي و انتفاضات وحصار ومجازر, إلخ ....

صناعة القلق
هادا بقلك الحرب في شهر 3، وهادا بقلك الحرب راح تحصد ضحايا 4 أضعاف ضحايا الحرب اللي فاتت، واللي بقلك راح يجونا من البحر، ولا اللي قصتو قصة قال إيش: راح يحطو تحت كل عمارة دبابة، والقناصة فوق أعلى 3 أبراج، هدول هما العاملين في قناة القلق الشعبي، قناة همها الأول و الأوحد صناعة القلق و بثه، ماشالله علينا 90% من أبناء شعبنا عاملين فيها، والحمدلله انا لقطت الاشارة و قلقت ..
لو انت كمان قلقت ابعتلنا رسالة فيها ق-ل-ق على 202020
وتكسب معنا مكواية عالبخار ..

هناك 9 تعليقات:

Mona abu ramadan يقول...

hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh ana bede 3el shwayet galg b3ed eznik .. enshalah bteje 7arb, alah la y2eemna :d

thxx for this workds.. i like to be the first one to comment lol!

Mona !!

عـلا - من غـزة يقول...

بصراحة انتي حكيتي المفيد .. وهادا الي بيسموه على نفسها جنت براقش
من كتر ما احنا شغالين مصدر قلق محلي ..رح يجينا الي بنحكي عنه كتير
اقولك شغلة تانية ... انتي اوحيتيلي بفكرة تدوينة حابة احكي فيها من زمان .. شكرا على الوحي الي بعتيلي اياه :D

كلام يقول...

من يتحدث عن الحرب بهذا الشكل المخيف هو واحد من اثنين اما عميل أو جاهل جهل مخيف

Rasha يقول...

موضوع كتير حلو بس لازم واحد ما يقرأ تفاصيل الأخبار بس رؤوس أقلام لانو باقي الخبر بكون فاضي,وفي كمان شغلة و يعني لو صارت حرب هي موته واحدة ما راح نموت مرتين .

هديل يقول...

من لما كنت بغزة و هما كل شوي ماشيين بقصة في حرب جاية و يلااااا نمون و نعبي التلاجة و المخزن اكل و الكل يجري على السوبرماركت و يلاقي كل شي ممسوح و كانه جراد فات على المحل !!
كان الله في عونكم و في عوني .. دمتي بود :)

tamer يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
تدوينة اخري .. رائعة..
ولكن ان سمحتي لي اود ان اتسائل ..
لماذا ينتابني شعور الخزى وانا اتحدث الي اخواني بغزة ؟!! ولماذا كلما مررت بمدونة غزاوية اشعر بأني اقل من ان اعلق عليها ؟!! ولماذا تخترق كل رصاصة عندكم جدار بيتي ؟!! ولماذا اري في صورة كل طفل يقتل عندكم ابنتي مريم ؟!! وكل امرأة تصرخ خالتي التي ربتني ؟!! وكل عجوز يبكي ابي ؟!!
مجرد اسئلة لا اجد لها رد او تفسير ..
بارك الله فيكم يا اهل الكرامة والصمود والرجولة ... يا اهل غزة
ودمتي مبدعة .. شاكرا مرورك الكريم

وجع البنفسج يقول...

والله ما بدنا حرب ، بيكفي اللي شفناه بالحرب اللي فاتت ، لسه جراحها لم تندمل بعد .. خلونا ناخذ نفسنا بالأول .. لاحقين على الحرب ،، الايام جايةكثير ، بدري بدري ... والله بدري !!

eng_semsem يقول...

لازم يكبر الخبر ويعمل ضجه امال هيفضل مجرد خبر حتى لو بالكذب بس لازم يكون خبر الناس تسمعه ويحسه ان في حاجه جديده ممكن تحصل

Mr.Hazem يقول...

عجبني كتير اسلوب تدوينتك ولاننها صغيرة ومعبرة :)
لاسيما وأنني من اعداء القراءة

تعرفي القلق الشعبي لو ما اجا لشعبنا الغزَي خصوصاً حيصير عندهم كمان قلق شعبي ..

وفقتي فعلاً , وتمنياتي لكِ اوقات سعيدةبعيدة عن القلق والقيل والقال