08‏/07‏/2010

يوم التدوين لأجل غزة 9-7

راح تبقي مضوية بقلوبنا رغم العتمة اللي بتلفك
راح نبقي فيكي وتبقي فينا

هناك تعليقان (2):

متشرّد يقول...

:)

رندة..
بتكتبي بمكان ثاني ولا متوقفة عن فعل الكتابة بالمدوّنة؟

رندة أبو رمضان يقول...

متشرد
اسعدني مرورك
كنت منذ مدة مراسلة لجريدة صوت الشباب الفلسطيني التي تصدر عن بيالارا
أنا الان فأنا متفرغة لامارس طقوس الكتابة على مدونتي